هذيان الحروف

شذرات من هذيان فراشة

عفوا .. لا أستطيع الحلم بأعين مفتوحة

with 4 comments

باغتتني بسؤال يشبه سنوات عمرها العشر:  هل صحيح ان التفكير بقوة في شئ ما قبل النوم يجعلنا نحلم به؟

قلت: أحيانا.

قالت : إذا من الافضل ان أحلم وانا مستيقظة.

قلت: كيف؟

قالت: أغمض عيني بشدة وأركز على الأمنية التي أريد فتتحقق .. يمكنني ان أصبح طبيبة أو محامية أو أن اتحدث مع احدى صديقاتي البعيدات.

ضحكت وأنا مستسلمة لسذاجة الفكرة وقلت في لهجة متحدية: حسنا أقتنعت ولكن لماذا عليك ان تغمضي عينيك؟ الا تستطيعين الحلم وانتي مفتوحة الأعين؟

قالت: لا .. لا يمكنني ذلك؟ عندما أغمض عيناي تختفي جميع الاشياء من أمامي ولا يكون هناك الا الفراغ .. تماما مثل سبورة المدرسة أستطيع ان ارسم عليها ما اشاء من صور.

سبورة المدرسة هذه ذكرتني بحديث مماثل دار بيني وبين أحدى معلمات المرحلة الابتدائية فهذه المعلمة لا تقتني لابنائها القصص المصورة أو كتب التلوين التي يكون فيها صور ملونة يقوم الاطفال بمحاكاتها لانها كما تقول تقتل مخيلة الطفل وحسه الأبداعي وتفسح المجال امام نسخة مكررة من الاطفال متأثرة بنمط أفكار وخيال مؤلف واحد من بين الآف.

منطق معقول .. السؤال الذي يدور في ذهني الآن: إذا كان للكتب المصورة هذا التأثير السلبي على قدرة الاطفال على الابداع  فيا ترى ما هو تأثير سياسة الحفظ والتلقين التي ما زالت متأصلة في المناهج الدراسية عندنا من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية؟

 

Written by Butterfly

July 11, 2007 at 10:52 pm

4 Responses

Subscribe to comments with RSS.

  1. I will close my eyes and dream about modern education cirriculam in Bahrain :)

    الشيخ

    July 11, 2007 at 11:16 pm

  2. يذكرني حديثك بمنهج كان يتبعه أحد أساتذتي في أيام المرحلة الثانوية (والذي تحول بقدرة قادر إلى نائب بلدي في هذه الأيام) كان كثيراً ما يردد بأن الغش أثناء الإمتحان يجب ان يقنن فقط دون أن يمنع، فالطالب يتعلم حتى في قاعة الإمتحان، وما ينقله لإجابة أحد الأسئلة لا بد أن يتذكره ويبقى في ذاكرته بسبب الظروف التي يمر بها أثناء تقديمه الإمتحان من ضغوطات وغيرها..

    moodz

    July 12, 2007 at 9:29 am

  3. i actually think that childern books expand the imagination. they provide stimulation. the brain can’t imagine in void. i still read childern’s books and watch cartoons that have nice stories and beautiful colors. but i agree on the memorization thing– it never worked for me!

    bala-wala-shi

    July 12, 2007 at 7:52 pm

  4. الشيخ
    We need to achieve this with open eyes :) as T.E. Lawrence said “All men dream: but not equally. Those who dream by night in the dusty recesses of their minds wake in the day to find that it was vanity: but the dreamers of the day are dangerous men, for they may act their dream with open eyes to make it possible.”

    moodz
    أي منهجية هذه التي تشجع على الغش والكسل؟ لا عجب ان يصل بنا الحال الى ما هو عليه اذا كانت هذه المبادئ والمثل التي يسير عليها نوابنا

    bala-wala-shi
    ربما لم اوفق في ايصال الفكرة بصورة جيدة وهي ان قراءة قصة خالية من الصور تحفز الخيال على تصور البيئة والشخصيات وهذا الخيال سيكون متفاوتا ومتغيرا من شخص لآخر. تخيلي مثلا سلسلة هاري بوتر، ماذا لو ان مخرج آخر قام بنقل هذه القصص هل كنا سنعيش الاجواء الحالية التي سادت سرد الاحداث في جميع الاجزاء؟
    مهما اسهب الكاتب في سرد التفاصيل ستبقى القصة دائما مختلفة في مخيلة واذهان القراء

    Butterfly

    July 13, 2007 at 2:38 pm


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: