هذيان الحروف

شذرات من هذيان فراشة

فنتازيا شعرية

with 20 comments

قبل عدة شهور سنحت لي الفرصة لحضور أمسية شعرية كان ضيفاها شاعران بحرينيان، سمعت عن أحدهما الشئ القليل اما الآخر فكانت هي المرة الأولى التي أستمع فيها الى قصائده.  ولأن معظم الحاضرين كانوا من الاجانب والغير ناطقين باللغة العربية فقد تمت ترجمة القصائد الى اللغة الانجليزية اما الالقاء فكان باللغتين العربية والانجليزية.

بدأت الامسية بقصائد للشاعر الأول والتي كنت قد أطلعت على بعضها من خلال موقعه الالكتروني وكان كل شئ يسير على ما يرام حتى جاء دور الشاعر الثاني، موضوع القصيدة كان عن يوم قضاه الشاعر على شاطئ البحر في أحدى الدول الاوروبية وبدأت القصيدة بوصف لغروب الشمس ليتحول مجراها دون سابق انذار إلى أحدى الحسناوات المستلقيات على الشاطئ والتي يبدو انها قد أفقدت الشاعر صوابه فأمعن في التغزل في حسنها وجمالها ولم يترك اى تفاصيل تخص لباس البحر الذي ترتديه ، لونه وشكله وغيرها من التفاصيل الا وأسهب في وصفها، ولست أدرى ما نوع المشاعر التي أنتابتني حينها فقد علت وجهي حمرة اختلطت بضحكة مكتومة خفت ان تصدر مني على غفلة فأضع نفسي والشاعر في موقف لا نحسد عليه ..  ثم طرأت لي فكرة العبث بهاتفي الخليوي مدعية استلام مكالمة لأخرج على عجل من المكان.  لم يكن الحرج أو الابتذال فقط هو السبب الذي دفع بي الى الخارج فركاكة لغة ومضمون القصيدة التي لا ترقى حتى لمستوى شاعر مبتدأ فضلا عن طريقة الالقاء المضحكة التي كانت أشبه بأداء ممثل سئ في مسرحية فاشلة كان سبب أكثر من كاف بالنسبة لي لأقرر الفرار من هذه الامسية الشعرية المزعومة.

المفاجأة  انني اكتشفت فيما بعد ان الشاعر الذي لم أكن قد سمعت عنه من قبل يعد احد الشعراء البحرينين المعروفين ممن صدر لهم أكثر من كتاب وديوان شعري.

 هو نفس الشاعر الذي يقول في مقابلة له قرأتها على أحد المواقع الالكترونية بأن قصائده نوع من الفنتازيا الشعرية وبأن “قصيدته القادمة ستكون عن نوع من القوارض سمع صوته في غرفة نومه في ليلة من الصمت المطبق فحدد مكان تواجده و تبين أنه لا طعام أو بقايا له في المكان فأشفق عليه، وبدأ في التحري عنه إن كان ثعباناً أو فأراً أو صرصاراً فقط لأجل العناية به أو الإفراج عنه إن كان مزنوقاً. وعندما فشل وهو أخلد للصمت بدأت محنته أي الشاعر لأنه إذا تصرف الفأر أو الصرصار دون درايته في وقت هو يحدده فقد يرتكب حماقة بحق”لا أعلم فعلا أي نوع من الشعر او الفنتازيا الشعرية تلك التي يتحدث عنها ولا أعرف كذلك سر ولع الشعراء البحرينيين بالقوارض والصراصير فقد سبق وان قرأت قصيدة مماثلة واتحفظ هنا على كلمة قصيدة وأضع تحتها ألف خط لشاعرة بحرينية تتحدث فيها عن تجربتها مع صرصار فاجأها ليلاً.

في كل الحالات فهناك خلل ما .. أما انها فعلا فنتازيا شعرية أو ان المشكلة تكمن فيني لأنني لا أستطيع تذوق الشعر البحريني المعاصر!

Written by Butterfly

August 17, 2007 at 12:31 am

20 Responses

Subscribe to comments with RSS.

  1. :-)

    layal

    August 17, 2007 at 11:08 am

  2. لعل هذا الأنموذج الشعري يعد طفرة بالشعر نحو فنتازيا شعرية تأسياً بفنتازيا الأدب الحديث. أو ربما نحفه من نفحات الشعراء الجنونيه التي جعلته يفهم العالم من الكتابه عن الصراصير! الصراصير قد تكون مفتاحه الذي يفتح به لغز العالم
    :)

    إذا ماخاب حدسي يبدوا اننا اجتمعنا تحت سقف واحد في تلك الامسيه
    -;)

    الشيخ

    August 17, 2007 at 2:02 pm

  3. Without referring to anyone specifically, I’ll just say that I feel that a lot of writers and poets here would benefit from more open and honest feedback from their peers and from literary critics. And because most people publish their own books, there is no editor working with them who can advise them or help them develop their work. Therefore literary output varies greatly in quality.

    bint battuta

    August 17, 2007 at 3:13 pm

  4. الشيخ

    بأس العالم وألغازه اذا كانت الصراصير هي مفاتيحه .. بالنسبة للأمسية أتمنى ان لا تكون انت الشاعر وأقع أنا في شر أعمالي :)

    Butterfly

    August 17, 2007 at 6:15 pm

  5. Bint Battuta

    I do agree with you that many Bahraini authors publish their work without proper editing. We also don’t have proper reviews and marketing.

    But the question is does their work worth publishing in the first place? Are they paying attention to what other authors write about them or the number of copies sold of their book indicates?

    Butterfly

    August 17, 2007 at 6:52 pm

  6. That’s the point, no one really expects to sell books – they usually distribute them for free. So that’s never going to be a good indicator!

    bint battuta

    August 17, 2007 at 7:05 pm

  7. I don’t agree with you on this one. Sales is a good indicator and I don’t agree with people who say that Bahrainis are not reading. Give them something that worth reading and they will read it.

    If your book is interesting even if you distribute it for free the first time, people will come to know about it and you can guarantee to sell the second edition. Word of mouth works very well in Bahrain :)

    The books that I’ve seen distributed for free here are those which are tailored to serve some people’s reputation. Honestly, who cares about X or Y achievements?

    Butterfly

    August 17, 2007 at 7:30 pm

  8. Look at Banat al Riyadh by Rajaa Al-Sanie for example. She is a 23 years old saudi student and it was her first novel but ask any bahraini about Raja and they will tell you who is she.

    Butterfly

    August 17, 2007 at 7:36 pm

  9. I wasn’t suggesting that Bahrainis don’t read generally, I just know that local poets and writers tend to publish themselves without expecting to make money. But you’re right, if you leave aside the vanity publishing, there are books that go on to sell well, not just in Bahrain but across the Arab world.

    bint battuta

    August 17, 2007 at 7:41 pm

  10. That’s an interesting example! I think everyone knows about that book because of its subject matter, not because of the quality of the writing. (I haven’t read it, but that seems to be the critical consensus.)

    bint battuta

    August 17, 2007 at 7:43 pm

  11. I have the book if you are interested.

    Butterfly

    August 17, 2007 at 7:46 pm

  12. I guess this is linked to Bint Batuta’s last post on poetry. Perhaps you two should work together on a critical article/ essay/ even in a dialogue form on the state of Bahraini poetry? That would be interesting.

    bala-wala-shi

    August 17, 2007 at 7:57 pm

  13. bala-wala-shi

    You are right :)

    Bint battut’s last post inspired me to write this post but honestly I am not that familiar with the bahraini poetry.

    Butterfly

    August 17, 2007 at 8:04 pm

  14. butterfly – i’d love to borrow it
    bala wala shi – not a bad idea!

    bint battuta

    August 17, 2007 at 8:06 pm

  15. […] Butterfly attended a poetry recital a while back, and it left her unimpressed with poetry in Bahrain today: المفاجأة انني اكتشفت فيما بعد ان الشاعر الذي لم أكن قد سمعت عنه من قبل يعد احد الشعراء البحرينين المعروفين ممن صدر لهم أكثر من كتاب وديوان شعري هو نفس الشاعر الذي يقول في مقابلة له قرأتها على أحد المواقع الالكترونية بأن قصائده نوع من الفنتازيا الشعرية وبأن” قصيدته القادمة ستكون عن نوع من القوارض سمع صوته في غرفة نومه في ليلة من الصمت المطبق فحدد مكان تواجده و تبين أنه لا طعام أو بقايا له في المكان فأشفق عليه، وبدأ في التحري عنه إن كان ثعباناً أو فأراً أو صرصاراً فقط لأجل العناية به أو الإفراج عنه إن كان مزنوقاً. وعندما فشل وهو أخلد للصمت بدأت محنته أي الشاعر لأنه إذا تصرف الفأر أو الصرصار دون درايته في وقت هو يحدده فقد يرتكب حماقة بحق”. لا أعلم فعلا أي نوع من الشعر او الفنتازيا الشعرية تلك التي يتحدث عنها ولا أعرف كذلك سر ولع الشعراء البحرينيين بالقوارض والصراصير فقد سبق […]

  16. أرجوا منك ألا ترفعي صوتك فيسمع ذلك الشاعر بأني سرقت قصيدته الصرصوريه العظمي. فلا أنا ولا جدي قادرين على شعر يختصر التاريخ العربي والنكبه العربيه والحزن العربي وحتى الانتصار اللبناني في كلمات قليله كتبت في ديوان للصراصير

    الأعمال الابداعيه الكبرى لا يكتبيها الا العظماء

    الشيخ

    August 17, 2007 at 8:34 pm

  17. ليت شعري

    لن أكون مبالغاً إن قلت بأنني إستمعت إلى قصيدة تميم البرغوثي (القدس) بعد مشاهدتي للكليب على مدونة Cradle of Humanity في آخر تدويناتها لأكثر من عشر…

    emoodz.com

    August 19, 2007 at 12:09 am

  18. emoodz

    الموهبة الحقيقية لا عمر ولا وطن لها. هناك كثير من الشباب المبدعين في الوطن العربي ممن لا يعرف عنهم أحد. أتعرف ماذا ينقصنا؟ صندق تمويل للابداع يقوم برعاية هؤلاء الشباب والتكفل بطباعة ونشر وتوزيع ابداعاتهم. برأيي هذا أفضل بكثير من المسابقات التلفزيونية التي لايحققون من خلالها سوى شهرة مؤقتة

    Butterfly

    August 19, 2007 at 10:33 am

  19. لي نظريه مغايره. وجود هيئه أو صندوق لرعايه الابداع قد يساعد في صقل مواهب المبدع ولكن ليس لخلقها. أعتقد ان الابداع خاصه يولد في بيئه الظلم والفقر والاضهاد

    وكما يقولون : الحاجه ام الاختراع

    مايكل انجلوا اعطى اكثر انجازاته في محاوله لكشف استبداد الكنيسه في ذلك الوقت

    الثوره الفرنسيه انتجت عدد من المفكرين مالم تنتجه اي بلده في العالم في وقت واحد

    المبدع لا يحتاج لوسيله لنشر مايعمل. المبدع يبتكر طريقته الخاصه للنشر

    الشيخ

    August 19, 2007 at 10:56 am

  20. الشيخ

    وانا لم أقترح ايجاد صندوق لخلق الابداع او الموهبة وانما للأخذ بيد الموهوبين المنتشرين في شتى بقاع الوطن العربي ومساعدتهم على نشر أعمالهم

    حقيقة أشعر بان هناك نوع من التقصير من جهة وسائل الاعلام العربي وبالأخص الفضائيات التي تقتصر برامجها على أكتشاف المواهب الغنائية أوالمتعلقة بمجال التمثيل أو تصميم الازياء. لماذا لا توجد برامج لاكتشاف المواهب الادبية ، لماذا لا توجد جهات تساند هؤلاء الموهوبين وتنشر لهم أعمالهم كما هو الحال مع شركات الانتاج التي ساهمت في انتشار نجوم السوبر ستار وغيرهم؟ هل الادب لا يطعم خبزا كما يقولون؟

    بالنسبة للابداع فليس بالضرورة ان يولد المرء فقير او مضطهد حتى يكون مبدع، هناك الكثير من المبدعين ممن نشأوا في بيئة ميسورة ومستقرة وحققوا النجاح والشهرة ذاتها التي حققها الادباء والفنانين الذين نشأوا في ظروف قاسية

    أتفق معك ان المبدع قد يستطيع احيانا ابتكار وسيلة ما لنشر أعماله وربما فنانوا الشوارع أقرب مثال على ذلك ولكن ذلك لا يمنع ان وجود جهة داعمة قد يوفر الكثير من الوقت والطريق على هؤلاء خصوصا واننا نعيش زمن التسويق والاعلان والفضائيات التي تصل الى معظم دول العالم

    Butterfly

    August 19, 2007 at 12:39 pm


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: