هذيان الحروف

شذرات من هذيان فراشة

Rosy Little Things

with 3 comments

بين الحين والآخر أقوم بجولة يمكن ان أطلق عليها بالاستطلاعية او الاستكشافية للمدونات في الجزء الآخر من هذا العالم ومن رابط لآخر أحط في مدونات مختلفة الميول والاهتمامات التي تبهرني أحيانا. هذه الجولات قادتني إلى اكتشاف يتعلق بمدوناتنا البحرينية والعربية بشكل عام وهو ان غالبية المدونات العربية تنحصر في الشئون السياسية، الدينية ، الادبية والاجتماعية.

اما المدونات الاجنبية والامريكية بشكل خاص فهي بالاضافة الى كل ذلك تتطرق إلى أمور أخرى مثل البحوث والدراسات الاكاديمية، الصحافة والاعلام فضلا عن الهوايات الفنية مثل التصوير الفوتوغرافي والديكور والرسم والزراعة وغيرها.  قد يقول البعض بأن هناك بعض المدونات لبعض الكتّاب والصحفيين البحرينيين، ولكن هل يصح ان نطلق عليها مدونات؟  بالنسبة لى بعض هذه المواقع ليست سوى ارشيف لحفظ المقالات التي تم نشرها في الجرائد المحلية وبصراحة لا أجد مبرر لنشرها مرة أخرى في مدونة خصوصا وان معظم الصحف الان تخصص على مواقعها مساحة لتعليقات القراء على هذه المقالات وبالتالي لا أرى اي فائدة تذكر لهذه المدونات اللهم الا اذا كان الهدف منها هو الارشفة الالكترونية.

المدونات العربية تفتقر الى التنوع والتخصص الذي لو تحقق لعمت الفائدة للمتخصصين وأشبع في الوقت ذاته فضول المهتمين الآخرين بهذه المجالات والفنون.

قبل أيام سنحت لى الفرصة للتحدث الى ديفا فأخبرتها بأن مدونتها أصبحت ذو طابع أكثر وضوحا وامتاعاً منذ ان التزمت بخط معين هو التصميم والديكور كما أقترحت عليها ان يكون أسم المدونة والتعريف الخاص بها في السياق ذاته لانه يتناسب مع اهتماماتها فقد أعجبتني فكرة ان يكون هناك شئ مختلف عن ما هو موجود حاليا وربما ما يلزم ديفا الآن هو اضافة بعض المعلومات والاقتراحات او الاعمال الخاصة بها في هندسة التصميم الداخلي الى جانب الصور التي تنتقيها او حتى تلتقط بعضها خلال رحلات عملها الى الخارج.

مثل ديفا أحب الديكور والازياء والفنون الجميلة بانواعها حتى وان عجزت عن الخوض في هذه المجالات او تنفيذ كل ما أطلع عليه ولكن هذا الاهتمام أفادني في حياتي الخاصة وفي عملي وأكسبني نوع من الخبرة ودقة الملاحظة.  حينما أرتاد مكان لأول مرة أجد نفسي لا شعوريا أنتبه الى التفاصيل الصغيرة .. أتوقف عند اللمسات الجميلة وقد تختزل ذاكرتي بعضها فأقوم بتنفيذها في عمل ما.

لذلك فقد قررت ان أخصص تدوينة بين الحين والآخر عن بعض المدونات التي توقفت عندها وأعجبني شيئا فيها اياً كان مجال هذه المدونة.  هذه المرة سأتوقف عند مدونة روزي لتل ثنقز والمدونة فعلا اسم على مسمى.  صاحبة المدونة امرأة من الينوي ولكنها تعيش حاليا في بورتلاند، اذهلني تعدد مواهبها فهي ماهرة في التصوير والحياكة واعمال الكروشيه والزراعة والديكور وتنسيق الموائد والطبخ وتصميم الحقائب اليدوية واشياء كثيرة يصعب حصرها.  مدونة كل مافيها ينطق جمالا وفناً، صور كثيرة زاهية الالوان فيها شيئاً من دفء الاكواخ الريفية وبساطتها يجعلك تعيش حياة هذه المرأة التي سجلتها بالصور.  مدونة قد تلفت انتباه الجنس الناعم أكثر لذلك هذه التدوينة اهداء خاص مني لديفا و بلا ولاشي

 عطلة نهاية اسبوع جميلة للجميع.

Written by Butterfly

September 7, 2007 at 2:49 pm

3 Responses

Subscribe to comments with RSS.

  1. Thank you my sweet friend for the support & pointers.. I have to tell you that I had a great time chatting with you the other day & hope that we can meet soon.

    The tag line I added under the blog’s name (For the love of design) was after talking to you :) I will be adding some more work & photos of my own creations inshalla…I just need a bit of confidence to do so ..

    Again, Thanks dear for every thing :)
    Love,

    Bahraini Diva

    September 7, 2007 at 7:19 pm

  2. هل يمكنك ان تتوصلي لي عند ديفا لتصمم منزلي بسعر جيد :)

    الشيخ

    September 7, 2007 at 11:46 pm

  3. […] here, blogging there Butterfly sometimes tours blogospheres in different parts of the world, and has some comparisons to make with […]


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: