هذيان الحروف

شذرات من هذيان فراشة

The Kite Runner

with 7 comments

منذ طفولتي وأنا أعشق رؤية الطائرات الورقية تحلق عاليا في السماء، كنت أتخيل انها مثل بساط علاء الدين السحري لو قدر لي ان أطير على متنها لأكتشفت عوالم رائعة من الخيال.  اليوم أكتشفت ان في التحليق مع رواية جميلة مثل رواية عداء الطائرة الورقية متعة قد تضاهي متعة هذا التحليق الخيالي وقد تتفوق عليه من حيث العلو والمسافات التي يمكن قطعها مع كل فصل من فصول الرواية.

هذه الرواية التي لم تقع بيدى الا مؤخرا صدرت في العام 2003 للكاتب الامريكي الجنسية الافغاني الاصل خالد حسيني وحصلت على المركز الأول لأفضل الكتب مبيعا. عاب البعض على الكاتب تقديمه لطالبان على انهم مجموعة من الشواذ عوضا عن التطرق إلى تطرفهم الديني ولكن ذلك لا يقلل من نجاح الرواية ولا ينفي رهافة مشاعر الكاتب التي تبدو حاضرة بقوة في معظم احداث القصة.  تتطرق الرواية إلى مراحل افغانستان السياسية من خلال سردها لقصة حياة صديقين هما أمير وحسن، أمير الماهر في لعبة الطائرات الورقية وحسن العداء الافضل في كابول.

يفوز أمير بأكبر مهرجان للطائرات الورقية بينما يغتصب عاصف صاحب الطائرة الخاسرة حسن جنسيا على مرأى أمير الذي يلتزم بالصمت حتى لا يفقد الطائرة التي هي بمثابة فخر لوالده به. لا يكتفي أمير بذلك فيقوم بتدبير مكيدة لحسن لارغامه على الرحيل.  كيف يتعايش أمير بعد ذلك مع عقدة الاحساس بالذنب و كتلة المشاعر الأخرى المتناقضة بداخله والتي يسردها الكاتب الحسيني بشكل ينفطر له قلب القارئ ألماً.

يجتاح الروس أفغانستان فيرحل أمير إلى سان فرانسيسكو لينضم الى جالية أفغانية تعيش هناك، يتعرض الكاتب الى حياة الافغانيين في الغربة .. تقاليدهم ونظرتهم للمرأة والزواج والعلاقات الانسانية.   تبدأ القصة بصوت حسن وهو يعدو خلف طائرة ورقية مخاطباً أمير (لأجلك أفعلها ألف مرة) وتنتهي مرة أخرى بنفس العبارة لأمير مخاطباً صرهاب طفل حسن اليتيم وهو يعدو بين الاطفال.

هذه الرواية الرائعة تم تحويلها لفيلم سينمائي سيتم عرضه في ديسمبر المقبل وسأحرص على مشاهدته حينما يصل الى دور العرض في البحرين ولمن يرغب في قراءة الفصول الأولى من هذه الرواية فهذا هو الرابط.

 كاتب الرواية خالد حسيني أصدر رواية أخرى منذ شهور قليلة تحت أسم ألف شمس ساطعة يتناول فيها حياة وهموم المرأة الافغانية وقد نالت ايضا اعجاب النقاد كما أدرجت ضمن قائمة الكتب الأكثر مبيعا حسب جريدة النيويورك تايمز.

Written by Butterfly

September 29, 2007 at 2:37 pm

7 Responses

Subscribe to comments with RSS.

  1. I heard about this book, but didnt have the chance to read it. is it available in seef’s bookstore?

    الشيخ

    September 29, 2007 at 5:03 pm

  2. هل شاهدت فلم “أسامة”

    أنصحك بمشاهدته فقد بكيت وانا اشاهده

    ali

    September 30, 2007 at 12:45 am

  3. عرض مشوق جداً للرواية
    اتطلع إلى قراءتها وكذلك قراءة روايته الاخرى ألف شمس ساطعة
    وأرجو أن اجدهما في البحرين قريباً
    شكراً لك.

    Ebtihal

    September 30, 2007 at 1:11 am

  4. i heard it was a good book. ill be checking it out soon

    ammaro.com

    September 30, 2007 at 11:55 am

  5. I second Ali in recommending the film “Osama.” Also the author wrote a recent article on the Wall Street Journal, asking people not to forget about Afghanistan. Here is a copy:

    http://www.e-ariana.com/ariana/eariana.nsf/be77f8366cbd693387256b790077e1df/a6d5bc05bcafd1c88725737e003c20c4!OpenDocument

    Best English blog on Afghanistan: http://www.AfghanLord.org

    Esra'a

    November 12, 2007 at 2:12 am

  6. اسراء

    شكرا جزيلا على الرابطين، ستكون لي عودة ان شاء الله للمدونة الافغانية فقد كانت متميزة

    بالنسبة لفيلم اسامة فلم احظى بمشاهدته ولكن بعد هاتين التزكيتين منك ومن الاخ علي سأبحث عنه بالتأكيد

    Butterfly

    November 19, 2007 at 8:12 pm

  7. شاهدت الفلم وتأثرت به كثيرا
    يعرض الآن على شوتايم سينما

    ولكنه شوه حركة طالبان بشده و كذلك أحكام الشريعه الإسلاميه

    لربما تأثير البيئة الأمريكية التي عاش بها المؤلف ؟!

    um bader

    October 6, 2008 at 5:37 am


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: