هذيان الحروف

شذرات من هذيان فراشة

طائر السنونو لايصنع الربيع

with 2 comments

 

طائر سنونو وحيد، يقتات على الحلم ويهاجر إلى الوحدة.  لم يكن حبيس القفص بل حبيس دفء تبحث عنه، مرفأ وطن يتسع لسفنها .. لأشرعتها المتعبة .. ربما نَسيّت ان السنونو لا يصنع الربيع.

 

يبعثرها صمته المطبق، الانتظارالذي يربض في عينيه، الحزن الجاثم على الباب.  لماذا يرفض هذا السنونو الغناء .. تحريك جناحيه! تساءلت.

 

شرعت أبواب نافذة الغرفة .. امتدت يديها لتفتح باب القفص .. ربما تتمكن من اللحاق بأسراب السنونو قبل ان ترحل، ربما تألف البحر وإذا عدت سنلتقي هنا عند هذه النافذة.

 

مازال السنونو في ركنه القصى من القفص يرفض الرحيل محتفظاً بصمته وجناحيه الساكنين بلا حراك.  كان طائر من ورق .. صنعته .. قصت جناحيه وصدقت انه طائر سنونو.

Written by Butterfly

November 22, 2007 at 10:47 pm

2 Responses

Subscribe to comments with RSS.

  1. قصة رائعه..في انتظار المزيد

    محمد بن سالم

    November 23, 2007 at 2:45 am

  2. شكرا، هي مجرد محاولة تخطو في خجل

    Butterfly

    November 24, 2007 at 11:03 am


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: