هذيان الحروف

شذرات من هذيان فراشة

صفحة

with 4 comments

كل حكاياتنا تبدأ بصفحة .. نكتبها .. نعيشها .. ثم نطويها لنبدأ أخرى.

 وبين أيام نتمنى فيها ان لا تُطوى صفحاتنا وايام نتمنى لو كان بإستطاعتنا شطب سطورنا القديمة وان يجرى بنا الزمن حتى يفقد الماضي ذاكرته وذكرياته تختبئ حكايات أخرى لأيام لا تشبهنا ولا تشبه غلاف كتابنا الذي لم نختر عنوانه ولا أحداث حكاياته.

لماذا حينما تخبرنا جميع الشواهد اننا بحاجة الى ان نقلب الصفحة نظل متمسكين بقراءة الاسطر من البداية؟

لماذا نصر على كتابة حكاياتنا في نفس الصفحات التي اهترأت اوراقها ولم تعد قادرة على تحّمل ثقل حروفنا وغزارة ذكرياتنا؟

لماذا نقتل ابطال حكاياتنا بجرة ذاكرة ونخترع غيرهم بجرة صدّفة .. فكرّة؟

لماذا يصبح بعضهم ابطال فصول الحياة القادمة بينما يظل البعض الآخر حبيس حكايات وهمية ننسجها .. نحترف ادمانها ثم ننهيها؟

الصورة بعدسة حسين المحروس

______________________________________________________________________________________________________

We discover in others what others hide from us, and we recognize in others what we hide from ourselves – Marquis de Vauvenargues

Written by Butterfly

April 7, 2008 at 11:48 am

4 Responses

Subscribe to comments with RSS.

  1. شقيقة، مساءك غيمة ورد،

    تقبلي مروري غاليتي،

    حقيقة،أحزنتني سطورك ووقع الموسيقى التي يملئها الشجن،،و هل يكفي أن أقول:

    ( بأننا نفعل كل ماقلت لأننا نلتمس إرتشافة سلام)……

    تحياتي لك يا صاحبة الهذيان

    أختك: ملاذ

    malth

    April 7, 2008 at 3:35 pm

  2. عزيزتي ملاذ (ولا بد ان اذكر هنا أنني أحسدك على اختيارك لهذا الاسم)

    أفضّل ان أشيع حالة من الفرح لا الحزن لدى قراء المدونة ولكن ولسبب أجهله تظهر معظم نصوصي سوداوية ومتشائمة وينسحب الامر ذاته على المقطوعات الموسيقية التي أختارها وربما تختارني، أعتقد بأن للحالة المزاجية والفوضى التي تمر بها مشاعري بين الحين والحين علاقة بالموضوع.

    أبعد الله الحزن عنك وعن الجميع .. ويارب تكوني ملاذ دائم للفرح.

    وشكرا لمرورك الجميل بالهذيان.

    Butterfly

    April 7, 2008 at 7:37 pm

  3. كلماتك ليست هذيان ومدونتك ليست هذيان.
    بل هي اليقين والحقيقة، حقيقة ان ما تكتبيه مهم وجميل وجذاب كما ان اختياراتك عذبة
    احييك واهنئك على كل ذلك.

    لك كل الود.

    The Observer

    The Observer

    April 7, 2008 at 9:55 pm

  4. The Observer

    شكرا على الاطراء الذي جعلني أتضاءل أمامه خجلا.

    مضى عام وقليل على الهذيان الذي تعرفت من خلاله على نفسي وعلى الآخرين، وأستطيع ان أقول لك الآن بأن هذا المكان أصبح يعني لي الكثير ولم يعد مجرد مساحة للهذيان. انه الاحساس بإعادة إكتشاف نفسك في كل مرة تسقط فيها ما بداخلك على الورق أو على فضاء آخر كفضاء المدونات.

    Butterfly

    April 8, 2008 at 5:32 pm


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: